info@assayad.com     +971 2 443 7475     +971 777 55 33
العدد 3907
 - 
الثلاثاء ١٦ - أبريل - ٢٠٢٤ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الثلاثاء ١٦ - أبريل - ٢٠٢٤  /  العدد 3907
الأرشيف
تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
أخبار عربيّة
مقبرة جماعية لجنود تكشف جانباً من فظائع "الإخوان" في السودان

أدى العثور على مقبرة جماعية بالقرب من الخرطوم، لمجندين سودانيين قضوا في عام 1998، إلى التذكير بجانب من فظائع ارتكبها تنظيم الإخوان الإرهابي إبان حكم الرئيس المخلوع عمر البشير.. وأعلن النائب العام السوداني، تاج السر حبر، في مؤتمر صحافي، أن "لجنة من عدة جهات، عثرت على المقبرة الجماعية خلال الأيام الأربعة الأخيرة، بعد أن استمعت إلى الكثير من الشهود" ولم يحدد النائب العام عدد الجثث التي يتوقع وجودها في المقبرة.

وكان عشرات المجندين قتلوا، وفق شهود، أثناء محاولتهم الهروب من معسكر تدريب للجيش في العيفلون (40 كيلومتراً جنوب شرق الخرطوم)، في عام 1998، غير أن النظام السوداني أعلن آنذاك "صرع 55 شاباً غرقاً في النيل.. وأكدت أسر العديد من الضحايا آنذاك، أن أبناءها فقدوا بعد تجنيدهم في معسكر العيفلون.. وكان النظام السوداني يجند آنذاك الطلاب الشباب، لإرسالهم إلى جبهات الحرب مع المتمردين الجنوبيين، قبل أن ينتهي النزاع بإبرام اتفاقية سلام عام 2005، مهدت الطريق لاستقلال جنوب السودان، بعد استفتاء لتقرير المصير عام 2011..وقال وائل علي سعيد عضو لجنة التحقيق للصحافيين "تم نبش المقبرة، والآن اللجنة تواصل عملها مع الطب الشرعي والأدلة الجنائية".. وقال النائب العام السوداني، إن قضية المقبرة الجماعية "معقدة"، موضحاً أن "التحقيق في مرحلة متقدمة الآن، وسنحيل الملف على القضاء خلال أسبوعين أو ثلاثة" وأكد أن "بعض المتهمين هاربون"؟.



اخترنا لكم