info@assayad.com     +971 2 443 7475     +971 777 55 33
العدد 3907
 - 
الثلاثاء ٢٣ - يوليو - ٢٠٢٤ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الثلاثاء ٢٣ - يوليو - ٢٠٢٤  /  العدد 3907
الأرشيف
تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
أخبار دوليّة
شقيقة الزعيم الكوري الشمالي
كيم يو - جونغ .. "الرجل الثاني"
على مر السنوات السابقة، أصبحت كيم يو جونغ، وهي الشقيقة الصغرى للزعيم الكوري الشمالي (كيم جونغ أون)، إحدى المسؤولين الكبار في النظام الكوري الحاكم.. واتجهت أنظار العالم أجمع نحو هذه الشابة عام 2018 عندما زارت كوريا الجنوبية لتصبح أول فرد من سلالة كيم يزور الجارة الجنوبية..وتزامناً مع صدور أخبار غير موثوقة وغامضة عن تدهور صحة الرئيس الكوري الشمالي، برز على الساحة حديثٌ عن الوريث الذي سيستكمل حكم البلد بقبضة من حديد.
لكن من هي (كيم يو جونغ)، ولماذا لم نسمع عنها إلا الآن..؟ في الواقع، لا يمكننا معرفة الكثير من المعلومات عما يجري في هذا البلد السري، لكن ما هو متوفر لدينا يشير إلى أن الوضع لن يتغير حتى تزول سلالة "كيم" بأكملها..

أصبحت كيم يو- جونغ، الأخت الصغرى للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "الرجل الثاني" في السلطة بحكم الواقع، وتتولى مسؤولية العلاقات مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وفقاً لوكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية.. فقد ذكرت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية، أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون "فوَّض جزءاً من سلطاته لمساعديه المقربين، ومن بينهم أخته الصغرى كيم يو جونغ"، للإشراف على شؤون الدولة.. ونُقِل عن الوكالة الاستخباراتية قولها في جلسة مغلقة أمام الجمعية الوطنية: "كيم يو جونغ هي الآن النائب الأول لمدير إدارة اللجنة المركزية لحزب العمال (الكوري الشمالي) الحاكم، وهي توجه شؤون الدولة بشكل عام على أساس ذلك التفويض"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب".
"دكتاتورية الأخوة"
قالت العضو في برلمان كوريا الجنوبية وعضو في لجنة المخابرات في الجمعية الوطنية، ها تاي كيونج، إن كيم يو جونغ، وهي في أوائل الثلاثينيات من عمرها، تساعد، في ما بدأ يشبه "دكتاتورية الأخوة" في إدارة النظام بمباركة شقيقها، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.. وأضافت ها أن كيم جونغ أون تنازل عن جزء من السلطة لشقيقته الصغرى، التي ارتقت في صفوف الحزب الحاكم في كوريا الشمالية منذ أن رافقت شقيقها في قمته النووية لعام 2019 مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في فيتنام.
تفويض سلطات
وقالت ها، بعد إحاطة مغلقة من قبل جهاز المخابرات الوطني في كوريا الجنوبية "خلاصة القول هي أن كيم جونغ أون لا يزال يحتفظ بالسلطة المطلقة لكنه سلم قدراً أكبر قليلاً من سلطته مقارنة بالماضي.. كيم يو جونغ هي بحكم الواقع الرجل الثاني في القيادة".. وأضافت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية أن كيم جونغ أون ما زال يحتفظ بسلطته المطلقة، ولكن تم تسليم بعضها تدريجياً إلى غيره، لكن هذا لا يعني أن الزعيم قد اختار مَنْ يخلفه.. وأضافت يونهاب أنه وفقا لوكالة الاستخبارات الوطنية، فقد تولت كيم يو- جونغ أكثر السلطات التي فوضها زعيم كوريا الشمالية، لكنها لم تكن الوحيدة، حيث تولى نائب رئيس لجنة شؤون الدولة، باك بونغ - جو، ورئيس الوزراء الجديد، كيم دوك - هون، سلطة التحكم في القطاع الاقتصادي.. وقالت ها إن حاكم كوريا الشمالية الذي أشرف على التجارب النووية والصاروخية الباليستية منذ أن خلف والده في أواخر 2011، فوض أيضاً بعض سلطات اتخاذ القرار بشأن السياسة الاقتصادية والعسكرية إلى مسؤولين كبار آخرين.
السلطات بيد المقربين
ووفقاً لوكالة الاستخبارات، فقد تم تكليف "كيم يو جونغ" بالسياسات المتعلقة بكوريا الجنوبية والولايات المتحدة، والقضايا العامة الأخرى.. وفيما يتعلق بالجيش، تولى مدير قسم الشؤون العسكرية بالحزب، تشوي بو-إيل، ونائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية، ري بيونغ- تشول، مسؤولية جزئية.. وقالت وكالة الاستخبارات إن تحويل السلطة يهدف جزئيا إلى "تخفيف الضغط عن الزعيم كيم، وتجنب اللوم في حالة فشل السياسات".
سنوات العزلة
ولدت كيم يو جونغ في 26 سبتمبر 1988 .. وهي الابنة الصغرى للزعيم السابق" كيم جونغ إل " وحفيدة مؤسس كوريا الشمالية "كم إل سونغ" وهي عضو مناوب في المكتب السياسي لحزب العمال الكوري (WPK)، ونائب مدير إدارة الدعاية والإعلام التابع لللجنة المركزية للحزب.. هي وشقيقها كيم جونغ أون تربطهم علاقة وثيقة بسبب سنوات العزلة المشتركة أثناء الدراسة معاً في سويسرا من عام 1996 إلى عام 2000، وفي كوريا الشمالية، "حيث يبدو أن العزلة الاجتماعية والعاطفية كانت قوة حاسمة في حياتهما المبكرة" ربما لأن والدهما كيم جونغ إيل أراد إبعادهما عن تأثير والده "كم إل سونغ" ومن المحتمل أنها درست في جامعة كم إل سونغ العسكرية بعد عودتها.. كما درست علوم الكمبيوتر في جامعة "كم إل سونغ" حيث قيل إنها درست مع كيم يون- جيونغ، ابنة المختطف الياباني ميغومي يوكوتا.
الظهور العلني
أول ظهور علني لها كان في صورة الدورة للمشاركين في الاجتماع التمثيلي الثالث لحزب عمال شوسون، وذلك في سبتمبر 2010، عندما وقفت بجانب السكرتير الشخصي لوالدها كيم أوك.. صاحب ظهورها خلال جنازة كيم جونغ إل في ديسمبر 2011، ضجة إعلامية، عندما ظهرت عدة مرات إلى جانب شقيقها كيم جونغ أون، أو في مواكب جنازة قيادية للمسؤولين المركزيين، على الرغم من أنها لم تكن حتى عضواً في لجنة الجنازة، ولم يتم تسميتها أبداً.. وبحسب ما ورد مُنحت منصباً تحت إشراف لجنة الدفاع الوطني في بداية عام 2012 كمديرة للسياحة لـ Kim Jong-un ، لكنها لم تظهر في التقارير الإخبارية باستثناء نوفمبر 2012، عندما أظهر لها التلفزيون المركزي الكوري مرافقها جونغ أون في ساحة ركوب عسكرية.. وقد تم ذكرها رسمياً لأول مرة في 9 مارس 2014 حيث رافقت شقيقها في التصويت في الجمعية الشعبية العليا. تم تعيينها ك "مسؤول كبير" باللجنة المركزية لحزب العمال الكوري.. وفي أكتوبر 2014، أفيد أنها ربما تكون قد تولت مهام الدولة لشقيقها المريض أثناء خضوعه للعلاج الطبي.
قسم الدعاية والإعلام
في نوفمبر 2014، ورد أنها كانت النائب الأول لمدير دائرة الدعاية والإعلام في حزب العمال (PAD) في يوليو 2015، وبحسب تقارير أنها هي الزعيم الفعلي للقسم، ويساعدها كيم كي نام.. كما أنها تشغل منصب نائب وزير، لكن حقيبتها غير معروفة.. وهي ترافق بانتظام كيم جونج أون في رحلاته "للإرشاد الميداني".
قيل أنها كانت القوة الدافعة وراء تطوير "عبادة" الشخصية الكورية الشمالية، على غرار جدها، كم إل سونغ..وهذا من شأنه أن يساعد في تفسير التغييرات في طريقة تصوير سياسات الدولة في وسائل الإعلام، وكذلك الاختلافات في التقارير.. وقال الدبلوماسي السابق تاي يونج هو، المنشق عن كوريا الشمالية، في عام 2017 إن كيم يو جونغ نظمت جميع الأحداث العامة الكبرى في كوريا الشمالية.. وقيل إنها شجعت شقيقها على تقديم صورة عنه كـ"رجل الشعب"، من خلال قيامه بجولات في أرض الواقع، وأيضاً على سبيل المثال، صداقته مع نجم كرة السلة دينيس رودمان.
منصب وراء منصب
في يناير 2017، تم إدراجها في قائمة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأمريكية المخصصة للرد على انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية .. وفي عام 2017، أصبحت كيم يو جونغ عضواً مناوباً في المكتب السياسي، وهي ثاني امرأة فقط يتم تعيينها في هيئة صنع القرار هذه.. كما كان يُتوقع سابقًا، قد يشير صعودها إلى الهيئة الإدارية العليا للبلاد إلى أنها ستستبدل كيم جونغ أون بكم كيونغ هي (التي يقال أن كيم يو جونغ تربطها بها علاقة جيدة والتي لم تلعب دوراً نشطًا في الحزب.. كما تم التلميح إلى أن منصبها الذي تم تعيينه حديثاً سيجعلها أيضاً مسؤولة عن إدارة أمن الدولة.
في 9 فبراير 2018، حضرت كيم يو جونغ حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في بيونغتشانغ، كوريا الجنوبية.. كانت هذه هي المرة الأولى التي زار فيها أحد أعضاء أسرة كيم الحاكمة كوريا الجنوبية منذ الحرب الكورية.. حضرت الاجتماع مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن في 10 فبراير، وصرحت أنها أرسلت كمبعوث خاص لكيم جونغ أون وسلمت رسالة مكتوبة شخصياً من كيم إلى مون.. كانت كيم في وقت لاحق جزءاً من فريق شقيقها خلال قمة كوريا الشمالية والولايات المتحدة لعام 2018 في سنغافورة ، وقمة هانوي بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة لعام 2019. استمرت مشاركتها في الشؤون الدبلوماسية حيث أصدرت بياناً رسمياً في مارس 2020 بصفتها النائب الأول لمدير إدارة الحزب.
ووفقاً لكيم يونج هيون، أستاذ دراسات كوريا الشمالية في جامعة دونجوك في سيول، وآخرون، فإن الترويج لكيم يو جونغ وآخرين هو علامة على أن "نظام كيم جونغ أون قد أنهى تعايشه مع بقايا نظام كيم جونغ إيل السابق من خلال إجراء استبدال أجيال في المناصب الرئيسية للحزب".. وتم انتخاب كيم في الجمعية الشعبية العليا خلال الانتخابات البرلمانية الكورية الشمالية لعام 2019، ممثلاً لـ Killimgil .. في أبريل من نفس العام، تم إزالتها لفترة وجيزة من المكتب السياسي للحزب، قبل إعادتها في أبريل 2020.. وفي أبريل 2020، دفعت الشائعات حول اعتلال صحة كيم جونغ أون إلى التركيز عليها كزعيمة محتملة لقيادة الحكم في كوريا الشمالية.
مجتمع ذكوري
يقول الخبراء المراقبون إن الشابة لا تزال صغيرة، كما أن المجتمع الكوري الشمالي هو مجتمع ذكوري، لذا قد تقف عوامل مشابهة أمام وصولها إلى رئاسة البلاد، بينما يقول محللون آخرون أنها أفضل خيار متاح، فالنظام الكوري نظام عائلي، ويبدو أن (كيم جونغ أون) يثق كثيراً بشقيقته. وبما أنها تحمل دماء السلالة الحاكمة، فمن الطبيعي أن تكون القرارات الصادرة عنها أقوى أثراً من القرارات الصادرة عن مسؤولين كوريين آخرين.
وعلى الرغم من عدم توافر المعلومات الكثيرة عن هذه الشخصيات، لكن من الواضح (كيم يو جونغ) لا تختلف كثيراً عن شقيقها أو والدها، وربما ستحكم البلاد بقبضة من حديد كما فعل أسلافها، أو قد تبهرنا جميعاً بحنكتها السياسية، وتجري تحولات جذرية في البلاد.



أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية تصل إلى 80 % من قدرتها الإنتاجية فرنسا تدعو القوى السياسية في لبنان لتشكيل حكومة برئاسة مصطفى أديب محمد بن زايد وسلطان عمان يتبادلان هاتفياً التهاني بعيد الأضحى المبارك 14 تريليون دولار الإنفاق المالي العالمي بنهاية 2020 "النقد الدولي" الدعم الحكومي مهم في ظل تسابق البلدان على لقاح "كورونا" الهدرُ والفسادُ.. الافلاسُ والاهمالُ من جنى أيديكم والضغطُ الدوليُ لترسيمِ الحدودِ وأكثر.. القطاع المصرفي لاعب أساسي في تسريع وتيرة التعافي بعد "كورونا" مشاكاة .. ورد على مشاكاة بين الشاعر الأستاذ الدكتور مانع سعيد العتيبة .. والشاعر الأستاذ خليل عيلبوني إنفستكورب تعلن عن نتائجها للسنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2021 سنة الرسول أفعال وليست أقوال..بقلم المفكر العربي علي محمد الشرفاء باريس.. كورونا يتحول عبئا كارثيا على الأطباء خلال افتتاح سموه "مختبرات دبي للمستقبل" محمد بن راشد: دولتنا بقدرة شبابها تستبق التغيرات العالمية أمطار غزيرة في اليابان تتسبب بإخلاء أكثر من 120 ألف شخص من مساكنهم
اخترنا لكم