info@assayad.com     +971 2 443 7475     +971 777 55 33
العدد 3907
 - 
الثلاثاء ٢٣ - يوليو - ٢٠٢٤ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الثلاثاء ٢٣ - يوليو - ٢٠٢٤  /  العدد 3907
الأرشيف
تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
أخبار دوليّة
كيف ستقوم الولايات المتحدة بإصلاح جهاز الشرطة ؟

أحدثت التظاهرات العارمة المنددة بمقتل المواطن الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد، على يد رجل شرطة أبيض في مايو الماضي، وهو يقول "لا أستطيع التنفس"، هزة قانونية لإصلاح جهاز الشرطة في الولايات المتحدة.. ويأمل المتظاهرون أن تؤدي وفاة جورج فلويد، البالغ من العمر 46 عاماً، إلى إحداث تغيير جذري في الطريقة التي ينظر بها القانون إلى ضباط الشرطة الذين يقتلون أثناء الخدمة.. ويسعى أعضاء بالكونغرس للانتهاء من تفاصيل مشروع قانون لإصلاح الشرطة.
ويتضمن مشروع القانون، الذي طرحه الديمقراطيون، بنوداً تجبر رجال الشرطة على تثبيت آلات تصوير على بدلاتهم، ومنعهم من استخدام أسلوب الإمساك بالعنق، وتسهيل مهمة مقاضاتهم.
وعادة، لا تنجح دعاوى المواطنين الذين يحاولون مقاضاة الشرطة أمام المحاكم المدنية لاستخدام الأخيرة العنف المفرط، نتيجة مفهوم قانوني يطلق عليه عنوان "الحصانة المشروطة".. وحتى تمضي الدعوى قدماً، ينبغي على المحكمة أن توجه سؤالين: أولاً، هل كان العنف المستخدم منافياً للتعديل الرابع للدستور؟.. وثانياً، إذا كان الأمر كذلك، هل يوجد أمر قضائي سابق و"واضح" يشير إلى أن الشرطي كان يعرف بأن تصرفه مناف للقانون؟.. ويقول دعاة الإصلاح إن السؤال الثاني هو الذي يبرئ الشرطيين عادة، إذ إنه يرمي بعرض الحائط الدعاوى التي ليس لها سوابق تعتمد على حقائق مماثلة تقريباً.
وتوصل تحليل لوكالة "رويترز" إلى أن أكثر من نصف الدعاوى التي تقام أمام المحاكم الأميركية والمتعلقة بالاستخدام المفرط للعنف تدحض، استناداً إلى مبدأ "الحصانة المشروطة".. وفي إطار وضع حد لعنف الشرطة، بادرت ولاية نيويورك بتبني سلسلة قوانين، حيث وقع أندرو كومو حاكم الولاية 10 نصوص أقرها برلمان نيويورك، بهدف إصلاح عمل جهاز الشرطة.. ومن بين الإجراءات المعتمدة، نصٌّ يمنع الشرطة من استعمال أسلوب الخنق في الاعتقال، وحمل هذا التعديل اسم إريك غارنر الذي توفي خنقاً على أيدي شرطة نيويورك عام 2014.
كما تتضمن الإجراءات في نيويورك إلغاء مادة تنص على أن أي وثيقة تخص تقييم عناصر الشرطة من الناحية المهنية، تبقى سرية ولا تكشف سوى بأمر قضائي.. وبموجب التعديلات الجديدة يمكن لعامة الناس الاطلاع على تلك الوثائق عبر اللجوء لقوانين حرية المعلومات.
..................................
الضابط الأميركي قاتل جورج فلويد يحصل على 1.5 مليون دولار !
بالرغم من جريمته العلنية والموثقة، كشفت وسائل إعلام أميركية وبريطانية، عن مفاجأة سيتلقاها ديريك تشوفين، ضابط شرطة مينيابوليس، المتهم بقتل الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد.. وكشف تقرير لشبكة "CNN" وأيضاً مجلة نيوزويك الأميركية وصحيفة ديلي ستار البريطانية، أن ضابط الشرطة السابق شوفين، المتهم الأول في واقعة مقتل فلويد في 25 مايو الماضي، سيحصل على أكثر من 1.5 مليون دولار من تعويضات واستحقاقات مالية خاصة بتقاعده، تصل قيمتها لمليون دولار، حتى وإن أدين بقتل فلويد.. مستحقات معاشه، حتى في حال إدانته.
ووجه الادعاء لتشوفين تهمة القتل من الدرجة الثانية "القتل العمد" كما جاء في لائحة الاتهام والتي ورد فيها أيضاً أن ما قام به تشوفين كان "عاملاً مسبباً رئيسياً" في مقتل فلويد، كما تم فصل تشوفين من قسم الشرطة الذي عمل فيه منذ العام 2001.. مع ذلك، لا يزال بإمكان شوفين (44 عاماً) الحصول على أموال المعاش، لأن ولاية مينيسوتا، على عكس بعض الولايات الأخرى، لا تسمح بمصادرة المعاشات التقاعدية للموظفين المدانين بجرائم جنائية تتعلق بعملهم، بحسب (CNN) .
من جهتها أكدت جمعية معنية بالموظفين العموميين في مينيسوتا، أن شوفين، الذي عمل في الإدارة منذ عام 2001، سيظل مؤهلاً لتقديم معاشه الممول جزئياً من دافع الضرائب في وقت مبكر من سن 50 عاماً، من دون أن تحدد المبلغ الذي سيحصل عليه.. ومن المرجح أن يحصل شوفين على إعانات سنوية تبلغ حوالي 50 ألف دولار سنوياً إذا اختار البدء في استلامها في سن 55، وفقاً لتحليل (CNN) الذي أخذ في الاعتبار مدة عمل الشرطي السابق وبيانات كشوف المرتبات لعام 2019 وتفاصيل العقد وتوجيه خطة المعاشات وجداول الرواتب.. ويمكن أن يصل إجمالي المبلغ إلى 1.5 مليون دولار على مدى 30 عاماً، ويمكن أن تكون أعلى إذا تلقى مبالغ كبيرة من العمل الإضافي في السنوات الماضية.



اخترنا لكم