info@assayad.com     +971 2 443 7475     +971 777 55 33
العدد 3855
 - 
السبت ٢٢ - يناير - ٢٠٢٢ 
ABU DHABI
ABU DHABI
السبت ٢٢ - يناير - ٢٠٢٢  /  العدد 3855
الأرشيف
تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
أخبار دوليّة
الصحة العالمية تحذر من 6 عناصر تفاقم إصابات كورونا
أصدرت منظمة الصحة العالمية تحديثات على إرشاداتها بشأن جودة الهواء وجددت التحذير من مخاطر التلوث على حياة الإنسان، خاصة في زمن انتشار جائحة كورونا التي أودت بحياة الملايين حول العالم.


وتطرقت الحلقة رقم 56 من برنامج "العلوم في خمس"، الذي تقدمه فيسميتا جوبتا سميث، وتبثه منظمة الصحة العالمية على موقعها الرسمي وعبر حساباتها على مواقع التواصل، إرشادات جودة الهواء الجديدة، وتأثير الملوثات على تفاقم انتشار فيروس كورونا، وذلك من خلال لقاء أجرته مع الخبيرة العالمية الدكتورة ماريا نيرا، مديرة قسم البيئة وتغير المناخ والصحة في المنظمة الأممية. وفق العربية

وقالت الدكتور نيرا إن الجديد في إرشادات منظمة الصحة العالمية بشأن جودة الهواء، بشكل أساسي، هو أننا بحاجة إلى خفض المستويات الموصى بها من التعرض لملوثات الهواء من أجل حماية صحة البشر، حيث إنه بات من المعروف حاليًا أن حتى التعرض لمستويات منخفضة للغاية من بعض الملوثات التي يتنفسها الإنسان يوميًا يعرضه للخطر.

وأردفت قائلة إنه لهذا السبب، بالنسبة لستة ملوثات رئيسية، فإن المنظمة توصي بمستويات أقل من شأنها حماية صحة الإنسان. وتتمثل الرسالة المهمة لهذه الإرشادات في أنه إذا تم تنفيذ توصيات المنظمة بشكل خاص فيما يتعلق بـPM 2.5، وهي عبارة عن جسيمات دقيقة معلقة في الهواء يصل قطرها إلى 2.5 ميكرومتر، والتي تعد واحدة من أخطر الجسيمات المعلقة على الصحة، فسوف يمكن إنقاذ 80% من إجمالي عدد الوفيات التي تحدث سنويًا بسبب تلوث الهواء، والتي تشير الاحصائيات إلى أنها تصل إلى 7 ملايين حالة وفاة مبكرة ناجمة عن التعرض لتلوث الهواء.




اخترنا لكم