info@assayad.com     +971 2 443 7475     +971 777 55 33
العدد 3855
 - 
الثلاثاء ٢٤ - مايو - ٢٠٢٢ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الثلاثاء ٢٤ - مايو - ٢٠٢٢  /  العدد 3855
الأرشيف
تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
فن ومشاهير
مهرجان الفجيرة الدولي للفنون 2020 9 أيام من المتعة والسهر والموسيقى والمونودراما
* محمد سيف الأفخم : أكثر من 35 ألف زائر لمشاهدة فعالياته الفنية والترفيهية والثقافية
* محمد سعيد الضنحاني : هدف المهرجان الأساسي ورؤيته التقارب بين حضارات الشعوب

شهد سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام مؤخراً الحفل الساهر الذي أحياه فنان العرب محمد عبده على مسرح الكورنيش الكبير على شاطئ الفجيرة، وذلك في ختام فعاليات المهرجان بنسخته الثالثة، بحضور الشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي.. واستمتع جمهور المسرح بباقة متنوعة من أغنياته الخليجية الشهيرة والمحببة التي تنوعت ما بين القديم والحديث .. وحضر الحفل جمهور غفير لم تستوعبه مساحة المسرح ما اضطره لمتابعة الحفل عبر شاشات ضخمة بالساحات الخارجية للمسرح.

وكان صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، قد افتتح فعاليات مهرجان الفجيرة الدولي للفنون في دورته الثالثة والذي تنظمه هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام تحت رعاية سموه خلال الفترة من 20 إلى 28 فبراير 2020، بمشاركة أكثر من 600 فنان وضيف يمثلون 60 دولة عربية و أجنبية وذلك في مسرح الكورنيش الكبير على شاطئ الفجيرة.
شهد حفل الافتتاح .. سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة والشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام رئيس اللجنة العليا للمهرجان والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي و عدد من الشيوخ و معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ومدراء الدوائر الرسمية، وعدد كبير من الفنانين وجمهور غفير من محبي الفن.

وجهة فنية عالمية
وقال صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي إن دولة الإمارات بفضل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" أصبحت وجهة فنية عالمية وحاضنة رئيسة للمواهب والمبدعين وذلك ينبع من الجهود الحثيثة التي تبذلها القيادة الرشيدة في ترسيخ مكانتنا بين شعوب العالم، استناداً إلى ما نمتلكه من أصول ثقافية وفنية وحضارة تمتد لأكثر من ستة آلاف سنة.
وأضاف سموه أن المهرجانات الفنية في دولة الإمارات يرتكز هدفها الرئيس على ترسيخ قيم الفنون الراقية والاهتمام بالتراث وتعزيز قيمته في النفوس وتشجيع السياحة الداخلية عبر تسليط الضوء على المدن والمناطق في الدولة، وإمارة الفجيرة أصبحت منبراً إماراتياً ودولياً متميزاً في تنظيم المهرجانات الفنية والثقافية، فمهرجان الفجيرة الدولي للفنون ثبت نفسه على خريطة المهرجانات الفنية الدولية، لما يحتويه من منتج فني راق يخاطب عقول وعواطف مختلف شعوب دول العالم.
وأشاد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي بالجهود التي بذلتها اللجان العاملة من أجل الخروج بمهرجان الفجيرة الدولي للفنون في نسخته الثالثة بصورة تعكس أهمية الفجيرة كمحطة فنية هامة في استقطاب كبرى النشاطات الفنية والثقافية.. متمنياً لضيوف المهرجان والمشاركين فيه النجاح في عروضهم الفنية وطيب الإقامة في إمارة الفجيرة.

حاضنة للثقافة والفن
وكان سعادة محمد سعيد الضنحاني نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام رئيس المهرجان قد ألقى كلمة باسم الهيئة والمهرجان رحب فيها بالحضور و قال: " نحن نلتقي للمرة الثالثة في ليالي الفجيرة الجميلة الحاضنة للثقافة والفن و المحبة و السلام لكل بقاع الأرض .. لقد جمعنا مهرجان المهرجانات اليوم تحت قبة الابداع مع أكثر من ستين جنسية نجدها بيننا اليوم تواقة للتعارف والتواصل فيما بينها".
وأضاف الضنحاني : " وحين أراد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي لهذا المهرجان أن يترك بصمة في المشهد الثقافي الدولي أدركنا مبكراً حجم المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقنا مستذكرين الدعم المطلق من قبل سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة .. ومدركين تماماً أننا عرفنا برفقة الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي أنه ليس هناك خطوات صعبة ولا مستحيل.. ونحن نمضي نحو المستقبل كي نترك أثراً طيباً لدى الشعوب لنعود وكلنا يقين في كل مهرجان أن العالم مر من هنا ".
وأكد الضنحاني حرص اللجنة العليا المنظمة للمهرجان برئاسة الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي على إقامة دورة مميزة وغنية تحقق هدف المهرجان الأساسي ورؤيته، عن طريق التقارب بين حضارات الشعوب وتوسيع قاعدة المستهدفين، وتنويع المنتج الفني بما يحقق دعم وتشجيع وتطوير الحركة الفنية على الساحة المحلية والدولية، مشيراً إلى أن المهرجان في دورته الجديدة، يوفر حالة احتفالية فنية جميلة، تتناغم مع أفكار إبداعية مبتكرة ساهمت في تطوير الحدث الذي تحول سريعا إلى تظاهرة فنية جاذبة في المنطقة ودول العالم.
"الفجيرة تجمعنا"
وشهد الحضور أوبريت الافتتاح "الفجيرة تجمعنا" والذي جاء تحت عنوان "من التراب إلى السحاب" الذي تضمن مجموعة من القصائد الوطنية من تأليف الدكتور محمد عبد الله سعيد الحمودي .. وتناول العرض تجسيد ثلاث مراحل زمنية متعاقبة مرت على دولة الإمارات العربية المتحدة التي بدأت منذ النشأة الأولى للدولة التي كانت تعتمد على صيد الأسماك وجمع اللؤلؤ وبعض الأنشطة الزراعية المحدودة إلى الثانية مرحلة تطور الاقتصاد والتجارة والإعمار ليختتم العرض بالمرحلة الثالثة التي تتحدث عن دخول الإمارات لنادي الفضاء العالمي كخطوة كبيرة نحو استشراف المستقبل العلمي للدولة.
وشارك في حفل الافتتاح نجوم الغناء العربي.. الفنان محمد عبده والفنانة أحلام والفنان حسين الجسمي إضافة إلى مشاركة الممثلين أميرة مالوش وجابر جوخدار وهاني البكار وراشد النقبي .. كما كانت موسيقى عرض الافتتاح للفنان الأردني وليد الهشيم وإخراج وسينوغرافيا الفنان السوري ماهر الصليبي.. ويحتفي مهرجان الفجيرة الدولي بالفنون الراقية ويسهم في تبادل الخبرات والمعارف واحتكاك الثقافات بين الدول المشاركة من مختلف أنحاء العالم لما يتضمنه من تنوع فني وثقافي هادف يهتم بالفنون الراقية ويمثل منبراً إماراتياً ودولياً متميزاً لنشر قيم المحبة والتسامح بين شعوب العالم.
كما شهدت الدورة الثالثة للمهرجان .. تنوعاً كبيراً من الأنشطة الفنية المختلفة علاوة على تزامن المهرجان مع الإعلان عن الفائزين بجائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع في دورتها الثانية ما يجعل الحدث مهرجانات متنوعة في مهرجان واحد.. ووفر المهرجان على مدار تسعة أيام متواصلة حالة احتفالية فنية فريدة تضم سلسلة من العروض الفنية المسرحية والموسيقية والتشكيلية والأدائية القادمة من مختلف قارات العالم بالإضافة إلى فنون شعبية من دولة الإمارات، كما يستضيف المهرجان عدداً كبيراً من نجوم التمثيل والغناء والفنون الأدائية.
9 أيام من المتعة
قال محمد سيف الأفخم مدير عام مهرجان الفجيرة الدولي للفنون "على مدى تسعة أيام عاشت الفجيرة ليالي من المتعة والسهر حافلة بفنون الموسيقى ومسرح المونودراما، والاستعراضات الشعبية والحفلات الغنائية والتراثية والمعارض من مختلف أنحاء العالم حيث لاقت هذه الفعاليات استحسان وإعجاب أعداد كبيرة من زوار مهرجان الفجيرة الدولي للفنون من العائلات والأسر الاماراتية والعربية والسياح الأجانب الذين شكلوا حضوراً لافتاً في فعاليات المهرجان".
ورفع الأفخم أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الفجيرة على رعايته الكريمة للمهرجان وإلى سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة على دعمه المستمر.. وإلى سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام على متابعته المتواصلة للمهرجان منذ بداياته والتي كان لها بالغ الأثر في نجاحه وتطوره من دورة إلى دورة.
كما أعرب عن شكره لأعضاء اللجنة العليا واللجان الفرعية الذين لم يدخروا جهداً في توفير كل الإمكانيات التي ساهمت في إنجاح فعاليات المهرجان التي تليق باسمه وسمعته العالمية.. وأوضح الأفخم أن المهرجان استضاف اكثر 700 شخص من 60 دولة من الوطن العربي والعالم، مشيراً إلى إسدال الستار على فعاليات هذه الدورة على أمل اللقاء في دورة قادمة في مثل هذه الأيام.
35 ألف زائر
كشف المهندس محمد سيف الأفخم مدير مهرجان الفجيرة الدولي للفنون أن فعاليات المهرجان شهدت إقبالاً كبيراً من الجمهور فاق التوقعات، حيث استقطب أكثر من 35 ألف زائر لمشاهدة فعالياته الفنية والترفيهية والثقافية، وسط ألوان الفرحة والبهجة وعلى أنغام الموسيقى الخليجية والعربية والعالمية وعروض الفرق الموسيقية، حيث أبهر المهرجان جميع الحضور، وتألق في سحره وتفرد بفعالياته المتنوعة التي لامست مشاعر وأحاسيس الجمهور الحاضر، ليتفوق على نفسه ويحقق إقبالاً منقطع النظير من مختلف شرائح المجتمع وذلك طوال فترة انطلاقه حتى اليوم الختامي.
وأكد الأفخم أن الحفلات الموسيقية نظمت ليستمتع بها الجميع من دون أي تكلفة او تذاكر دخول، في ظل توجيهات الشيخ الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام وحرص سموه بان يكون المهرجان مصدر سعادة لدى الجميع.. وأشار الأفخم إلى أن المهرجان صنف الأول من نوعه على مستوى المنطقة الذي حرص فيه المنظمون على استقطاب عروض المونودراما والمشاركات الثقافية والفنية، ودعم مشاركات عدة للأسر المنتجة والمشاريع المواطنة التي تواجدت بقوة في ساحة الاحتفالات بحيث وفرت لهم كل الظروف الملائمة لعرض إبداعات وأفكار ومواهب الأيدي المواطنة في المأكولات.

حمد الشرقي: الإمارات حريصة على نشر الوعي بالفنون والثقافة والتراث
أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة أهمية دور الإمارات في نشر الوعي بالفنون والثقافة والتراث الإماراتي وتقديمها للجمهور المحلي والعالمي، وذلك بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله" بما يواكب النهضة الحضارية والتنمية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة. جاء ذلك خلال لقاء صاحب السمو حاكم الفجيرة، في قصر الرميلة، اللجان العاملة والمنظمة لمهرجان الفجيرة الدولي للفنون، بحضور محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري في حكومة الفجيرة رئيس المهرجان، ومحمد سيف الأفخم مدير المهرجان.
وأثنى سموه على الجهود التي بذلتها لجان المهرجان ودورها المميز في إنجاح فعالياته، الذين حرصوا على بذل كلّ ما يمكن في سبيل تحقيق رؤية وأهداف المهرجان المتمثلة في الترويج لإمارة الفجيرة، وترسيخ قيمتها السياحية، مشدداً على أن يحقق مهرجان الفجيرة الدولي للفنون مزيداً من التوسع في حجم ونوعية الفعاليات وتنوعها.

حاكم الفجيرة يزور متحف الفنان الراحل عبد الحليم حافظ
زار صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، يرافقه سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة متحف الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، الذي أقيم على هامش انعقاد الدورة الثالثة من مهرجان الفجيرة الدولي للفنون والذي يقام لأول مرة منذ رحيل الفنان عبد الحليم حافظ، بحضور سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد إمارة رأس الخيمة وسمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام وسمو الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي مدير المنطقة الحرة ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغيير المناخي والبيئة .
وتفقد سموه أقسام المتحف الذي يضم مجموعة من مقتنياته النادرة، التي ظهر بها في عدد من المناسبات العامة والخاصة، فضلاً عن وجود مقتنيات لم تظهر خلال أعماله الفنية، كما استمع سموه من القائمين على المتحف إلى شرح مفصل عن مقتنيات الفنان الراحل عبد الحليم، رافق سموه في زيارته محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة والمهندس محمد سيف الافخم مدير بلدية الفجيرة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كادر
مهرجان الفجيرة الدولي للفنون
مهرجان الفجيرة الدولي للفنون نشاط إماراتي حيوي مكمّل لدورة الحياة الثقافية المحلية التي أصبحت اليوم نموذجاً ناجحاً في العالم كلّه، وذلك، بشهادة إعلاميين وكتّاب وفنانين عاشوا وعايشوا الحياة الثقافية في الإمارات، وبخاصة في العقدين الأخيرين اللذين شهدا نموّاً مطّرداً في الثقافة الإماراتية وتفاعلها الإيجابي مع ثقافات العالم ، تحت مظلة مهرجان الفجيرة الدولي للفنون الذي انطلقت دورته الأولى في العام 2016، نذهب إلى التجارب العالمية والمعاصرة في المسرح.. الفن الذي عرفته الإمارات مبكراً في الخمسينات والستينات منذ أن كان فرجة شعبية فطرية .
مهرجان الفجيرة الدولي للفنون، ويتابعه إعلاميون متخصصّون، وتتجاور فيه الأخلاقيات الرفيعة الراقية لمفهوم الثقافة، ويجري في المهرجان التعريف بالثقافة الإماراتية والعربية والتعرّف إلى فنون العالم وثقافاته ومسرحه وموسيقاه وغنائه، ضمن مناخ تعايشي تسامحي هو المناخ الثقافي والاجتماعي والإنساني لدولة الإمارات العربية المتحدة.




اخترنا لكم